لمحة عن صناعة إعادة التأمين

إعادة التأمين هو ترتيب تتمكن بموجبه شركة التأمين من الدخول بعقد مع معيد التأمين بغرض تعويض شركة التأمين عن كامل أو بعض الأخطار التي تكتتبها الشركة بشكل مباشر.

ان عملية إعادة التأمين توفر لشركات التأمين سعة اكتتابية إضافية من خلال السماح لهم بقبول المزيد من الأخطار و اكتتاب قدر أكبر من الأعمال دونما اللجوء لزيادة رؤوس أموالها أو فوائضها المالية.

إلا أن إعادة التأمين في الوقت نفسه لا تعفي شركة التأمين من مسؤولياتها تجاه حمَلة الوثائق.

ان شركات التأمين تعتمد على إعادة التأمين لغرض:

  • المحافظة على استقرار نتائج الاكتتاب من خلال تحقيق ضبط التأثير السلبي لتقلب المطالبات.
  • حماية رأس المال و الفائض المالي.
  • زيادة الطاقة الاستيعابية.
  • المساعدة في تحقيق متطلبات الملاءة المالية
  • التقليل من حدة تركز الأخطار.
  • الاستفادة من القدرات الفائقة و خبرات معيدي التأمين.

كما هو الحال بالنسبة لشركات التأمين في المملكة العربية السعودية فان إعادةالتأمين تُنظَّم من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي و تخضع لأحكام نظام مراقبة شركات التأمين التعاوني

يسمح فقط للشركات المخولة من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي بممارسة أنشطة إعادة التأمين في المملكة.

بموجب أنظمة التأمين فإن شركات التأمين العاملة في المملكة ملزمة بالاحتفاظ بما لا يقل عن 30% من مجموع قيمة الاشتراكات، كما يطلب من الشركات الإلتزام باعادة تأمين ما نسبته 30% من مجموع الاشتراكات على الأقل داخل المملكة.

تعتمد شركات التأمين في منطقة الشرق الأوسط على اعادة التأمين أكثر من مثيلاتها في مناطق أخرى من العالم مما يجعل من معيدي التأمين شركاء استراتيجيين في غاية الأهمية.

تختلف نسب الاحتفاظ من دولة لأخرى في العالم العربي متراوحة ما بين 35 و 65 % تبعا لبنية المحفظة التأمينية في بلد ما،و تبعا لحجم رأس المال و حجم أقساط شركات التأمين و استراتيجية قبول المخاطر ,اضافة لحجم المخاطر المؤمنةأو المغطاة.